ظهرت رياضة كرة القدم  ، في أواخر القرن الثاني عشر ، ولكن لم يتم تدوينها رسمياً حتى قام الاتحاد بذلك في عام 1863. ولا يوجد سوى القليل جداً من المعلومات حول مؤسسي ومبتكرين هاته اللعبة ، و تعد رياضة كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية في العالم. حيث إنها صناعة تقدر بمئات المليارات سنويا، يمارسها حوالي 250 مليون شخص في أكثر من 200 دولة مختلفة ويتابعها المليارات. و قد ساهم في هذا الانتشار و الإشعاع ألاف الرجال الذين كرسوا حياتهم لخدمة هاته الرياضة شغفا، و في مقالنا هذا سنذكر أهم 7 منهم على سبيل الذكر لا الحصر.

1-ويليام مكجريجور

يعتبر مكجريجور  المهندس الرئيسي  لأول مسابقة  دوري وكأس في تاريخ اللعبة. كان ماكجريجور لاعب كرة قدم و تاجر دبراج من اسكتلندا ، طبيعة عمله و تنقله دفعه للعمل مع أستون فيلا حتى صار رئيسها سنة 1885. في النادي ، أصبح مكجريجور محبطًا من برنامج كرة القدم العشوائي وإلغاء الألعاب و عدم تنظمها. كان حله هو عقد اجتماع و  التحدث إلى الأندية الرائدة في إنجلترا وإنشاء دوري كرة قدم ، والذي خلق اول مرة في عام 1888. هذا الاجتماع كَان له دور فعّال في انتقال كرةِ القدم مِن مجرد تسليةِ للهواة إلى عمل رياضي محترف. و يمكن القول أن وليام مكجريجور هو السبب الرئيسي في جعل كرة القدم كما نعرفها الآن حيث يعتبره الكثيرون الأب الروحي لهاته الرياضة ( على الأقل على المستوى التنظيمي و العملي )

2- إبنيزر كوب مورلي

تأثير إبنيزر كوب مورلي الكبير و التاريخي على لعبة كرة القدم لا يمكن إنكاره. ولد مورلي في هال عام 1831 ، وكان رجل رياضي ومحام في نفس الوقت. غادر هال إلى بارنز في سن السابعة و العشرين ، حيث شكل بارنس كلوب ، وهو أحد الأعضاء المؤسسين للاتحاد الإنجليزي. يعتبر مورلي الشخصية المحورية في تأسيس اتحاد كرة القدم في عام 1863 ، وهو أول هيئة حاكمة لكرة القدم على الإطلاق. على هذا الأساس ، تم تكليف مورلي بتأسيس القواعد الرسمية وتقنين لعبة كرة القدم. بعد أكثر من 150 عامًا ، تظل المبادئ الأساسية التي تلعب بها اللعبة في جميع أنحاء العالم هي نفس المبادئ التي وضعها مورلي في عام 1863.

3- يوهان كرويف

يعتبر الرجل الأكثر تأثيراً في كرة القدم في “العصر الحديث” ، من الصعب أ، تكون رائداً ومبدعاً في عصر يدرك فيه الجميع الجميع ، مما يجعل إنجازات يوهان كرويف أكثر إثارة للإعجاب. واحد من أعظم اللاعبين في كل العصور ، وكان كرويف مشوار استثنائي فعلى الرغم من كونه لاعبًا ، قام هو ومدربه رينوس ميكلز بإنشاء بما يعرف بالكرة الشاملة  “Total Football” معاً في Ajax ومع الفريق الهولندي الوطني ، و اللذان يعتبران الآن من أكثر الفرق إثارةً في العالم.

حمل كرويف هذه الفلسفة معه في كامل مسيرته التدريبية. حيث ألهم جيل كامل من لاعبي كرة القدم بتقنياته ومهاراته على أرض الملعب ، كان له تأثير مباشر أكثر في أياكس وبرشلونة ، حيث أدى تركيزه على تطوير الشباب إلى ظهور الأجيال الذهبية في كلا الناديين. نجاح أياكس في تسعينات القرن الماضي وبرشلونة على مدى العقدين الأخيرين وإسبانيا من 2008-2012 يرجع بشكل كبير إلى يوهان كرويف.

4- جيمي هوجان

جيمي هوجان بعيد كل البعد عن كونه اسما مألوفا ، وحتى في بلده الأصلي إنجلترا ، فإن الغالبية العظمى من الناس ليسوا على دراية بالتأثير المذهل الذي يملكه الرجل في تاريخ كرة القدم. ولد هوجان في عام 1882 ، كمدرب كان رائدا و لا نظير له في هاته الرياضة. حيث غير الطريقة المعتادة في اللعب في كل من النمسا والمجر وسويسرا وألمانيا ، مما أدى إلى خلق فلسفة كروية تقوم على الديناميكية ومليئة بالحيوية وتعتمد على الهجوم أساسا. و قد أخذ سويسرا إلى نهائي دورة الألعاب الأولمبية لعام 1924 ، أعظم إنجاز لكرة القدم في تاريخ البلاد.

5- ماتياس سينديلار

كانت كرة القدم في العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي لعبة مختلفة جدًا عن تلك التي نعرفها اليوم. حيث كان هناك تركيز كبير على البراعة و اللياقة  البدنية ، وخاصة الحجم والقوة. وبالمثل ، كانت التكتيكات شديدة الصرامة ، ولكن كل هذا بدأ يتغير مع ضهور ماتياس سينديلار على الساحة . كان المهاجم النمساوي أفضل لاعب في جيله ، إلا أنه كان يُلقب بـ “الرجل الورقي” بسبب ضئالة حجمه و نحافته. لم يكن سنديلار كبيراً أو قوياً ، لكن قدراته الفنية جعلت منه أفضل لاعب على هذا الكوكب ومهد الطريق لنوع جديد تماماً من لاعبي كرة القدم. كما اخترع بشكل أساسي الدور الاعب رقم 10 ( المهاجم المموه) و الذي يعد الأن اللاعب المفتاح في كل فريق.

6- هربرت تشابمان

كلاعب كان هربرت تشابمان عاديا إن لم نقل مغمور بعض الشيئ ، ولكن كمدير أعاد تعريف اللعبة  وكرة القدم الإنجليزية تماما و أحدث ثورة حتى صار معشوق الإنجليز. أنشأ تركيبة WM التي كانت تعتبر أفضل تشكيل في العالم حتى ذاق الإنجليز أول خسارة لهم على يد المجر عام 1953. كمدير ، فاز بأربعة ألقاب في الدوري الممتاز واثنين في  كأس الاتحاد الإنجليزي ، ثورة شابمان بلغت التكتيكات وتقنيات التدريب ، وهو مبتكر اللعب تحت الأضواء الكاشفة والقمصان المرقمة وساعد في إنشاء العديد من المسابقات الأوروبية. إنه عملاق حقيقي للعبة.

7- تشارلز وليام ميلر

قد تكون إنجلترا هي الموطن التقليدي لكرة القدم ، لكن البرازيل أصبحت من عمالقة اللعبة على مر السنين. وكان المنتخب البرازيلي الأكثر نجاحا في تاريخ كأس العالم بخمس ألقاب. لعبت في كثير من الأحيان بأسلوب اللعب المثير و الهجومي ، فضلا عن ولادة عظماء مثل بيليه ، رونالدينيو ورونالدو. تشارلز ويليام ميلر ، الذي ساعد في إنشاء نظام للدوري في البلاد ، مما جعله يعتبر على نطاق واسع والد كرة القدم البرازيلية.

Banner Content

0 Comments

Leave a Comment